رياضاوي

من غابة الإسمنت .. الرياض

Living in Riyadh

السبت، ربيع الآخر 01، 1427

رسمياً ... انتقلت إلى ورد بريس



بعد عمل بعض التجارب والابحاث :) وصلت إلى نتيجة علمية مفادها ان ورد بريس افضل من بلوقر رغم بعض العيوب ... لهذا انتقلت رسمياً إلى ورد برس ... وإن لم ينقلكم المتصفح تلقائياً فستجدونني هنا

الثلاثاء، ربيع الأول 27، 1427

رمية من غير رامي


اليوم دخلت على موقع ورد برس ... لم اكن اعلم انه مشابه لموقع البلوقر من حيث خدمة استضافة المدونات ... وعلى الرغم من عدم وجود متسع من الوقت ولا متسع من " الروقان" سجلت ثم جلست اتعبث قليلا إلى ان انتهيت من بناء مودنتي هناك وقمت بعمل نسخة من تدويناتي هنا و نقلتها هناك ... طبعا كل هذا لم يستغرق اكثر من عشر دقائق .... التعبث زين بعض المرات ....اعتقد اني سأنتقل هناك ولكن بعد عمل بعض التجارب للتأكد من ايهما افضل ... ورد برس ام بلوقر ... ولو اني ارجح الاول ..... رياضاوي في بيته الجديد ولكنه غير رسمي حتى يتم الإعلان عنه بشكل رسمي ههههه

الأحد، ربيع الأول 18، 1427

دم والا زيت؟؟





خرجت اليوم من عملي مبكرا .. بعد صلاة الظهر لحضور موعد مع احد الاشخاص في احدى الشركات ... لما وصت لسيارتي تفاجأت بلون شيء سائل بين الاحمر والبني فوق كبوت السيارة ..وكان مطشر .. اي منتشر على معظم اجزاء الكبوت ... حاولت مسحة بالمنديل لكني زدت الطين بله ...تفقدت الاماكن التي بجانب السيارة .. اعتقدت لأول الأمر انه دم .. بحثت حول المكان علٌي اجد عصفور "مطخوخ" او حمامة مرمية هنا او هناك ولكني لم اجد شيئاً ... ولأني كنت مستعجل .. قررت انه حليب بالكاكاو قذفه احد الاطفال "البثرين" على السيارة.. ... ركبت سيارتي واتجهت إلى مقر الشركة .... عند وصولي للشركة التي كانت داخل كاومباوند او مجمع ... كان حول المجمع حراسة شديدة لأن الكثير من موظفيها يحملون الجنسية البريطانية والامريكية ... عند وصولي لبوابة المجمع اوقفني رجل الامن التابع لإحدى شركات الحراسة ... قال لي بلهجة بدوية "وش عندك هنا؟" ... قلت عندي موعد مع السيد فلان الفلاني ... واعطيته كرت الشخص الذي سأقابله ... اخذ الكرت وذهب إلى الكبينة لسؤال رجل امن آخر عن الشخص الذي سأقابله ... رجع وقال " مافيه احد بإسم الشخص هذا هنا" ... قلت "وشلون الرجال مواعدني الساعة ثنتين حكم" ... قال " خلنا من موعدك مع الرجال وقلي وش هذا" ثم اشر على مقدمة السيارة ... قلت ما ادري الظاهر انه كاكاواو شكولاته احد البزران رماه على السيارة ... قال لا ذا ماهوبكاكاو ... ثم اتجه لمقدمة السيارة و اخذ يبل اصبعه بلسانة ثم مسح على اللون الاحمر اللي على الكبوت ثم شم اصبعه ... ثم قال " ابك ..ابك ...ابك ... يا دافع البلا.. ذا دم يا مسلم ..والا لا" ... قلت في نفسي ..." افا .. عز الله اللي ورطنا" .. ثم نادى على رجال الأمن الآخرين ...تجمعوا حول الكبوت واخذوا يتساؤلون !! "هذا دم؟" ... لا لا هذا زيت ... لا هذا عصير ...لكن اجمع اكثرهم على انه دم.. قلت لهم لا تكبرون الموضوع وهو صغير القصة ومافيها اني طلعت من الدوام ولقيت هذا البلا على الكبوت ولا اهتميت فيه لاني كنت مستعجل عندي موعد مع السيد فلان ... المهم بعد اخذ ورد قرروا انهم يقولون لي وين السيد ... بعد اتصالات بينهم وبين الارقام اللي اعطيتهم اياها قالو لي ان الشركة بموظفيها انتقلت إلى مكان آخر ... اكثر أماناً بقرب المطار .... اتصلت على السيد فلان واعتذرت على التأخير ووصف لي مكان الشركة الجديد ... وانا في الطريق إلى الشركة ... تذكرت وجود نقطة تفتيش على طريق المطار ... قلت ماله داعي يصير فلم ثاني هناك .. توقفت عند احد مغاسل السيارات التي على الطريق وكان العامل من احد الجنسيات الافريقية ... وقفت السيارة داخل المغسلة ... نزلت وقلت له ... بسرعة غسل مقدمة السيارة فقط ... الكبوت بس ... نظر الي اللون الأحمر ... ثم نظر إلى نظرة ارتياب وقال ... "لا ما اقدر ... لازم يغسل سيارة كامل" ... قلت يابن الحلال انا مستعجل ... بكم تغسل السيارة بالكامل؟؟ قال بخمسطعش ريال ... قلت خذ عشرين ريال وغسل بس الكبوت .. اهم شي هذا اللون يروح ... ... نظر للعشرين ريال ... ثم نظر لمقدمة السيارة ...ثم رمقني بنظرة ارتياب اخرى احسست بعدها اني مجرم ... ثم بدأ بغسيل المقدمة ... وانتهى ... ركبت السيارة ثم انطلقت بها .. نظرت للمراية ...فشاهدة العامل وهو واقف وينظر إلى السيارة وهو يكتب علىورقة ... اعتقد انهكان يكتب رقم السيارة ... رجعت بالسيارة للخلف وفتحت النافذه وقلت له... "تبغى صورة من بطاقتي؟؟" ... قال وهو يضحك ... معليش هذا بس إهتياط .. إهتياط ... يعني احتياط


الثلاثاء، ربيع الأول 13، 1427

والدي على السرير الأبيض ... دعواتكم


اللهم رب الناس أّذهب البأس أشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك شفاء لايغادر سقماً.. اللهم اشف عبدك (عبدالعزيز)
اللهم كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض وأنزل على داءه دواء من عندك ... اللهم يا عزيز يا قدير .. يامن وسعت رحمتك السماوات والارض ... اللهم اشفه واجعل مرضه تطهيرا

-----

الجمعة، صفر 24، 1427

د. العواجي : .. الشباب السعودي مسعور جنسياً ... و كثرة المساجد لم تربيه !



نبارك للدكتور العواجي استعادة حريته بعد فترة الاعتقال التي مر بها بسبب مقاله الذي نشر على الإنترنت ... وعلى طاري العواجي ... عرضت قناة الرأي الكويتيه يوم الثلاثاء الماضي برنامج حواري اسمه خلف الابواب .. شارك في الحلقة د. العواجي و د. بن زلفه عضو مجلس الشوى .. كما شارك اعلامي يعمل مراسل لوكالة الانباء السعودية في الكويت ... كانت الحلقة تدور حول حقوق المرأة السعودية وتم التركيز على منع المرأة من قيادة السيارة في السعودية ... ناقش المشاركين مشروع د. بن زلفة الذي رفض مجلس الشوى مناقشته .. وهو مشروع قانون قيادة المرأه للسيارة ... طبعا الدكتور العواجي كان معارضاً لقيادة المرأة ... على الرغم من عدم تحريم ذلك شرعاً كما قال ... ولكنه بسبب الشباب السعودي ... فقد اتهم الدكتور العواجي جميع الشباب السعودي بأنهم مصابون بالسعار الجنسي ... وانهم ما ان يروا امرأه تمشي في الشارع حتى يتحرشوا بها جنسياً ... وانها لا تسلم منهم الا بوجود محرمها !! .... لا اعلم اذا كان يعتبر السائق الاجنبي محرم ام لا!! كما قال د. العواجي انه على الرغم من انتشار المساجد في كل ركن وكل زاوية في السعودية إلا ان هذا لم يفلح في تربية الشباب السعودي ولم تفلح معه المدارس الحكومية ..!! طبعا استشهد بحادثة نفق النهضة وعممها على الجميع !!

د. العواجي للأسف قام بإهانة المجتمع السعودي وتشويه صورته على قناة غير سعودية ... و وقع في خطأ فادح وهو التعميم ... طبعا لا احد يستطيع ان ينكر وجود فئة من الشباب السعودي .. وهي موجودة في كل الدول وليس السعودي .. وإن كانت في السعودية اكبر بقليل بسبب الكبت التي يتعرض له ! ... اما مسألة عدم إستطاعة المساجد و المدارس على ضبط سلوك الشباب السعودي ... فإن من يجدر به أن يحاسب هو التيار الذي ينتمي له د. العواجي ... لأنه هو المسيطر على السماجد والمدارس.


الثلاثاء، صفر 21، 1427

تخلف ومرض ... تتوارثة الأجيال!



اليوم بعد انتهاء الدوام المدرسي .. عاد اخي الصغير وابن اختي (9 و 8 سنوات) اللذان يدرسان سوياً في مدرسة واحدة ... عادا من المدرسة ... وبعد ان نزلا من الباص سوياً ... ثم دخلا المنزل ... و بعد ان اغلقا الباب وتأكدا من رحيل الباص بزملاءهم ... ارتفعت الأصوات بينهم وتطور الأمر إلى اشتباك عنيف بين الإثنين استخدما فيه مختلف انواع الأسلحة من دفاتر وشنط واقلام .. وانتهاءا بالجزم - اعزكم الله - قمت انا وامي و فضينا الاشتباك ... كليهما كانا يبكيان ... وكل واحد يتهم الآخر بفضيحة الثاني امام زملاءة!!!! .. ... قلت خير .. خير ... وش السالفة؟؟ .. قال اخي ان ابن اختي فضحه بالباص وان اصحابه اصبحوا يعيروه في الباص وانه لن يركب الباص مرة اخرى ... ثم قال ابن اختي ان اخي من فضحه وليس هو ... وانه ايضا لن يركب بالباص ... ولن يعود للمدرسة ايضاَ ... وسيطلب من والده ان يبحث عن مدرسة اخرى !!! ... انا بصراحة خفت وقلت في نفسي الله يستر لا يكونوا عاملين بلوى في المدرسة ... قلت لهم قولو لي السالفة من طأ طأ .. لسلامو عليكو ... وقالو السالفة:

اخوي: اصدقاي في الباص ما عاد ينادوني الا يا اخو اسماء.. ويا اخو لطيفة ... بعد ما فضحني الدلخ (يعني الغبي) اللي قدامك - يقصد ابن اختي - وعلمهم بأسماء اخواتي كلهم

ابن اختي : وانا بعد ما عاد ينادوني الا بأخو نوره!! .. ومن يعرف اسم نوره غيرك في الباص ياذكي؟؟ .. اكيد انه انت اللي علمتهم ... مافيه غيرك وعشان كذا فضحتك

اخوي : اول شي مو انا اللي علمتهم ... انت نزلت من الباص امس واختك نوره طالعه في الشارع ..و قلت ادخلي يانوره ثم عرفوا اسمها ياغبييييي ... وبعدين هم عرفوا اسم وحدة ... ليش تقول لهم عن اخواتي الثلاث


ثم بدأ اشتباك آخر ... بإستخدام المراكي و الوسائد و الريموت كنترول

انا بصراحة ماقدرت امسك نفسي .... ضحكت بكل ما اوتيت من قوة ... ثم فكرت ان اعطي كل واحد طراق على وجهه ...

قلت لهم : Relax Relax boys ... It's not a big deal!!

شرحت لهم انهم على العكس ... المفروض انهم يفتخرون بأخواتهم .. وان معرفة اسماء الاخوات امر عادي وطبيعي ... وان كل المسلمين يعرفون اسماء زوجات الرسول ... وزوجات الصحابة واخواتهم ... وان الانسان في الجزيرة العربية كان يفتخر بإسم اخته ..بعضهم يتسمى بإسم اخته .. كأخو نوره واخو وضحى .. الخ الخ ... حتى ان الملك عبدالله واخواته يسمون بـ إخوان نورة .. .. وقلت لهم اني سأخذهم معي غدا لنأخذ اختي الطيفة من المدرسة ... واننا سنقوم بناداتها بالمايكرفون بإسمها للخروج من المدرسة ... طبعا هم لم يصدقوا ذلك ... وقالو وشلون رجال وتسوي كذا؟؟ ..وتحدوني ... قلت انه امر عادي وكثير من الناس ينادي اخته بإسمها الثلاثي ليس اسم العائلة فقط !!

سألتهم من ادخل فكرة ان اسم الاخت او الام عيب؟؟ ... قالوا ان كل الطلاب في المدرسة لا يريدون الافصاح بأسماء اخواتهم ... وفي حالة معرفة اسم اخت اي طالب ..ز فإن زملاءه كلهم يعيرونه بإسم اخته !!

بعدها تذكرت اننا عندما كنا في المرحلة الابتدائية والمتوسطة كنا نعاني من نفس شيء ... كانت تدور حروب و مؤامرات بين الطلاب لمعروفة اسماء الاخوات... وفي حال معرفتهم ... فإن نهاية العالم قد حلت.... نفسي اعرف ...ما سبب توارث هذا التخلف؟؟

الثلاثاء، صفر 14، 1427

من فوائد الزحمة



إنها من المرات القلائل التي اعتبر فيها زحمة السير في مدينة الرياض ... نعمة ! ... بالأمس خرجت من الجامعة الساعة الثامنة مساءا بإتجاه المنزل ... وهذا الوقت يعتبر من اوقات الرش اور/ الذروة في الرياض ... وصلت بالقرب من احد الاشارات الضوئية التي اخضرت واحمرت اكثر من مرة ولم استطيع تجاوزها ... فقررت ان اسلك اقصى اليمين وعند الوصول للإشارة انعطف إلى اقصى اليسار غير عابئ بصياح منبهات السيارات وشتائم السائقين من خلفي... المهم لما وصلت لم استطع ان انعطف بسبب عناد احد السائقين الملاعين :) فقررت غصبا عني الإتجاهاب إلى الامام والعودة من عند الإشارة التالية ... وفي الطريق شاهدت احدى المكتبات الكبرى .. تذكرت كتاب جديد من تأليف الاستاذ تركي الدخيل وهو "مذكرات سمين سابق" يستعرض فيه المواقف التي كان يمر بها عندما كان يزن اكثر من 180 كيلو ... من ضمنها موقفه في احد دورات المياة اعزكم الله في لبنان .. وكيف انه دك المرحاض دكاً.. وساواه بالارض لما اراد الجلوس عليه ...وغيره من المواقف المضحكة المبكية ... كتاب جميل .. مسلي ..طريف

الجدير بالذكر اني وضعت الكتاب في السيارة و انهيت قراءته عند الاشارات في نفس اليوم.... واهديته لأخي السمين... ليس للتشفي ... بل للإستفادة من تجربة "سمين سابق" ... ايه هين!

تحياتي