رياضاوي

من غابة الإسمنت .. الرياض

Living in Riyadh

الجمعة، ذو الحجة 27، 1426

الإختبارات على الأبواب!


شخص مرعب قبيح الوجه قوي البنية ضخم الجسم ... يقف عند ابواب منازلنا... يمسك بيده اليمنى عصىً غليضة .. يضرب بها على يده اليسرى بشكل مستمر... وكأنه ينتظر من لا يذاكر حتى يعطيه علقه... على مستوى .... هذا ما كنت اتخيله منذ دخولي المدرسة .. عندما أسمع جملة "الإختبارات على الأبواب" ....و يبدو انه عاد مرة اخرى !

الإسبوع القادم تبدأ اختباراتي ... سأحاول عدم الدخول للإنترنت خلال الإسبوعين المقبلين ... إلى ذلك الحين استودعكم الله و اتمنى لي التوفيق :) ولجميع الطلاب

هروب من نوع آخر .... المدرسين يفاختون !!



يفاختون = يهربون من المدرسة !


الرياض- رويترز

ينتاب بعض الدول القلق من عدد المراهقين الذين يهربون من المدرسة لكن السلطات السعودية تشعر بقلق من نوع اخر من الهروب حيث ان المدرسين يهربون لممارسة التجارة في البورصة المزدهرة باكبر منتج للنفط في العالم.
وقالت وزارة التعليم السعودية يوم الخميس 26-1-2006م انها طلبت من مديري المدارس التأكد من عدم استغلال المدرسين لساعات العمل في الانشغال باعمال تتعلق بالبورصة التي تعد اكبر بورصة عربية في العالم.
وقال متحدث "هناك بعض الحالات التي تركزت في الرياض وجدة...خلال العام الماضي عندما شهدت البورصة كثيرا من النشاط"، واضاف "توجد اسباب طبيعية تتطلب مغادرة المدرسة واخرى غير طبيعية مثل التجارة في الاسهم".
وساعد ارتفاع اسعار النفط الى مستويات قياسية في رفع اسهم البورصة السعودية بنسبة 104 في المئة العام الماضي. ويقول محللون انه من المعتقد ان نصف سكان السعودية البالغ عددهم 18 مليون نسمة يملكون اسهما في الشركات المدرجة بالبورصة ونحو ثلاثة ملايين يمارسون التجارة في الاسهم بشكل منتظم.
------
اعتقد أن تخصيص فترة تداول واحدة هو الحل ، فليس المدرسين فقط من "يفاخت" ... بل الكثير من موظفي الدولة يتركون عملهم لمتابعة الأسهم

رواية بنات الرياض ... للمرة العشرطعش

أعرف ان بعضكم سيقول " تراكم ازعجتونا بهالرواية" ... لأني انا انزعجت من قراءة وسماع النقاشات الكثيرة التي تدور حولها وحول مؤلفتها ... انا هنا لن اتكلم عنها .... لأني إلى الآن لم اكملها .... لن اقول رأيي فيها إلا بعد الإنتهاء منها .... هذا إذا انتهيت
عموما ،، لإيماني بحماية الحقوق الفكرية ،، لا استطيع المساهمة في نشر الرواية كاملة بل سأضع مقتطفات منها ... حيث وصلتني الرواية على شكل ملف وورد على بريدي الإلكتورني من احد الزملاء بدون طلب مني .... ماشجعني على البدء في قراءة الرواية خصوصا ما نشرته دار الساقي ... من نفاذ الطبعة الأولى والثانية والبدء ببيع الطبعة الثالثة من هذه الرواية على الرغم من انها لم تصدر إلا في منتصف 2005 ...
إلى الرواية:
--------------
سأكتب عن صديقاتي فقصة كل واحدة أرى فيها ، أرى ذاتي ومأساة كمأساتي سأكتب عن صديقاتي عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات عن الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات عن الأبواب التي لا تفتح عن الرغبات وهي بمهدها تذبح عن الزنزانة الكبرى وعن جدرانها السود وعن آلاف ، آلاف الشهيدات دفنّ بغير أسماء بمقبرة التقاليد صديقاتي دميّ ملفوفة بالقطن ، داخل متحفٍ مغلق نقود صكها التاريخ ، لا تهدي ولا تنفق مجاميع من الأسماك ، في أحواضها تخنق وأوعية من البلور ، مات فراشها الأزرق بلا خوفٍ سأكتب عن صديقاتي عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات عن الهذيان ، والغثيان 000 عن ليل الضراعات عن الأشواق تدفن في المخدات عن الدوران في اللاشيء عن موت الهنيهات صديقاتي رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات سبايا في حريم الشوق موتى غير أموات يعشن ، يمتن ، مثل الفطر ! في جوف الزجاجات صديقاتي طيورٌ في مغائرها تموت ، بغير أصوات صح لسانك يا نزار يا قباني . رحمك الله ومي يو ريست إن بيس صدق من لقبك بشاعر المرأة ، ' ومن لا يعجبه ذلك فليشرب من البحر
-----------
** قمرة على طرف السرير ، في غرفتها بفندق جورجونيه في فينيسيا . تمسح فخذيها وقدميها بمزيج مبيض من الجليسرين والليمون أعدته لها والدتها ، وقاعدتها الذهبية تملأ ذهنها : ' لا تصيري سهلة 000' التمنع في السر لإثارة شهوة الرجل . لم تسلم أختها الكبرى نفلة نفسها لزوجها إلا في الليلة الرابعة ، ومثلها أختها حصة ، وها هي ذي قمرة تحطم الرقم القياسي ببلوغها الليلة السابعة بعد زواجها دون أن يمسها راشد حتى الآن ، مع أنها كانت على استعداد للتخلي عن نظريات والدتها بعد أول ليلة معه ، عندما نزعت ثوب زفافها وارتدت قميص نومها السكري الذي ارتدته مراراً قبل الزواج في أيام الملكة أمام المرآة في غرفتها ، مثيرة به إعجاب والدتها التي تذكر الله خشية الحسد وهي تغمز بطرفها لقمرة التي يملؤها مديح والدتها بالثقة والغرور ، حتى وإن علمت أنها تبالغ فيه . خرجت من الحمام في تلك الليلة لتجده نائماً ! ومع أنها تكاد تجزم بأنه تظاهر بالنوم بعد أن التقت عيناهما للحظة خاطفة ، إلا أنها صرفت عنها وساوس إبليس كما سمتها أمها في آخر محادثة هاتفية لهما ، وكرست طاقاتها لتجذبه إليها بعد أن أعلنت والدتها أن سياسية التمنع قد ' جابت العيد ' ! أصبحت والدتها أجرأ في الحديث معها عن شؤون المرأة والرجل منذ عقد قرانها على راشد ،
----------
عندما يصبح الحزن لذة قال لها يوماً : كل ما يريده الرجل من المرأة أن تفهمه ، فصاحت المرأة في وجهه قائلة : وإن كل ما تريده المرأة من الرجل هو أن يحبها ! سقراط من بين الانتقادات الكثيرة التي صارت تصلني يومياً عبر بريدي الإلكتروني ، كان انتقاد فئة كبيرة من القراء لي بسبب استشهادي بأبيات نزار قباني ، وترحمي عليه في أول إيميل . لا أعرف سبب هذه الثورة غير المبررة ! أنا أصر على أنني لم أقرأ يوماً من الشعر الحديث شعراً ببساطة شعره وبلاغة بوضوح بلاغته ، ولم أتأثر يوماً بهؤلاء الشعراء الحداثيين الذين يكتبون قصيدة من ثلاثين بيتاً تتحدث عن لا شيء ! لا أحب القراءة عن صديد الجبين المتقرح المنبثق من وراء خصر الحزن السرمدي ! ولا أنسجم إلا مع أبيات نزار الواضحة والتي لم يستطع أي من هؤلاء الشعراء الجدد مع احترامي لهم نظم مثلها رغم بساطتها . بعد رسوب سديم المفاجئ للجميع وهي المعروفة بتفوقها ، اقترح والدها عليها اصطحابها إلى لندن للاستجمام ، إلا أنها طلبت منه أن تسافر وحدها وتقيم في شقتهما في ساوث كينزنغتون لأنها كانت تريد أن تقضي فترة من الوقت مع نفسها . وافق على طلبها بعد تردد ، وقام بتزويدها ببعض الأرقام والعناوين لأصدقاء له يقضون الصيف هناك برفقة عوائلهم حتى تلتقي بهم إن أرادت الترفيه عن نفسها ، وحثها على ملء فراغها بالالتحاق بأية دورة تعليمية في الحاسب الآلي أثناء إقامتها هناك ، أو بصفوف لتدريس الاقتصاد حتى تستفيد منها بعد عودتها لكليتها في الرياض . لملمت سديم جرحها مع ثيابها – على رأي راشد الماجد – وقامت بشحن الجميع من عاصمة الغبار إلى عاصمة الضباب . لم تكن لندن جديدة عليها فقد اعتادت قضاء الشهر الأخير من كل صيف فيها ، لكن لندن هذه المرة كانت مختلفة
-------------
عالم التشات ، عالم آخر ! ولله غيب السماوات والأرض وإليه يُرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافلٍ عما تعملون سورة هود:123 تملئني النشوة وأنا أستمع للحديث الدائر عني في كل مجلس أكون فيه ! أحب دائماً أن أشارك الحضور في حديثهم وأعطي توقعاتي مثلهم ، وفي منزلنا أطبع الإيميل الذي أرسله كل جمعة لكم وأقرأه على أهل البيت مثلما تفعل جميع البنات ! أشعر في تلك اللحظات بلذة توازي لذة التمدد تحت غطاء سرير ناعم بعد عناء يوم شتوي شاق ، أو لذة من يدير المذياع في لحظة ملل ليفاجأ بأن أغنيته المفضلة تذاع من بدايتها ! ** بدأت علاقة لميس بالإنترنيت منذ كانت في الخامسة عشر من عمرها ، عندما بدأ والدها باستخدام الإنترنت عن طريق البحرين ، ثم مع دخول الإنترنت السعودية وهي في السابعة عشر بدأت تتعرف على ذلك العالم المثير عن قرب . كانت في الصف الثالث الثانوي عندما قام والدها بالاشتراك بخدمة الإنترنت ، فظلت علاقتها بالإنترنت محدودة بحكم خوفها على معدلها في تلك السنة المصيرية ، أما بعد التخرج فصارت تقضي ما لا يقل عن أربع ساعات يومياً على الإنترنت ، 99% منها على برامج المحادثة المختلفة (التشات) من ياهو ، ومايكروسوفت ، وآي سي كيو ، وإم آي آرسي ، وأي أو إل . كانت لميس تشتهر بسرعة بين أعضاء التشات بخفة دمها وشقاوتها ، وحتى مع حرصها على تغيير لقبها في التشات باستمرار إلا أن الكثيرين كانوا يكتشفون أن (السوسة) هي نفسها (عفريت) و (معسل) هي دلوعة بابا و(فرخة الجمعية) هي ( بلاك بيرل)! كانت تضحك من شكوك جميع الشباب الذين تحادثهم والذين لا يصدقون كونها بنتاً! - يا بوشنب اخلص علينا والله مانت بنية . - ليه طيب ؟ - يا خي البنات ما صلات ودمهم ثقيل وانت بصراحة محشش !
-------------
عرض علي أحد القراء أن أجمع رسائلي بعد الرسالة الأخيرة وأصنع منها فصولاً لرواية مطبوعة حتى يتمكن من قراءتها الجميع . يا سلام ! أتصبح لي رواية من تأليفي ؟ تعرض في المكتبات وتدفن في غرف النوم؟ يوصي بعضكم بعضاً بجلب نسخ منها من لبنان ؟ على افتراض مسبق بأنها ستكون رواية ممنوعة ! وهل سأرى صورتي الفاتنة تزين غلافها الخلفي كما تزيّن (أو تشين)! صورة الكتاب رواياتهم ؟ أعجبني الاقتراح لكنه أدهشني وأخافني في نفس الوقت ، فأما الدهشة فهي لأنني كنت أعتقد أنه لم يتبق أحد – في السعودية على الأقل – لم تصله إيميلاتي ، بحكم حرصي على أن أبعث بها منذ البداية إلى جميع مستخدمي الإنترنت في المملكة ، عن طريق الإيميلات الرسمية على عناوين شركات الإنترنت ، وإلى جميع مستخدي الياهو والهوتميل وغيرها من كبريات الشركات العالمية التي توفر خدمات البريد الإلكتروني ، بعثت بها لكل الذين أدرجوا أسم السعودية ضمن بياناتهم الشخصية ، ومع هذا فقد فوجئت بمن يقول أنه لم يقرأ الإيميلات إلا ابتداء من الإيميل العاشر الذي وصله عبر ال(فوروورد) من أصدقائه! أما الخوف فهو من حكاية النشر والتوزيع التي تستلزم الكشف عن اسمي بعد أن أخفيته عنكم طوال هذه الشهور ! هنا يأتي الجد : هل تستحق صديقاتي مثل هذه التضحية ؟ هل يستحققن كل ما سيكال لي من تهم علاوة على ما قد كيل مسبقاً – إذا عُرف اسمي الحقيقي ؟ بانتظار آرائكم ونصائحكم ، راسلوني . ** كانت أم قمرة تدفع ابنتها دفعاً لمقابلة أبو مساعد ، العقيد في الجيش وصديق خالها منذ سنين . كان أبو مساعد في السادسة والأربعين ، سبق له الزواج لكنه على السنين الثماني التي قضاها مع زوجته لم يرزق منها بأطفال (ورغم ذلك فالجميع يكنونه أبو مساعد) . قرر الزواج بعد أن بلغته أنباء حمل زوجته السابقة من زوجها الثاني . عرض الموضوع على أصدقائه فما كان صديقه أبو فهد – خال قمرة - إلا أن رشح له ابنة أخته وهو يظن نفسه باراً بها بفعلته تلك . جلست قمرة غير بعيدة وراحت تتفحصه بدقة لم تتفحص بها راشد عندما أتى لخطبتها قبل ثلاث سنوات . ما عاد يعتريها ذلك الخجل القديم ولم تعد تتعثر في مشيتها . لم يكن الرجل عجوزاً كما تخيلته ، يبدو في نهاية الثلاثينات . لا شيب في شاربه لكن بعض الشعيرات الفضية فرت من تحت غترته البيضاء لتبدو واضحة عند جانبي وجهه
----------------
** سديم التي عادت إلى الرياض لم تكن ذات السديم التي تركتها إلى المنطقة الشرقية . لم تشك قمرة للحظة عندما زارتها بأن لفراس علاقة بالأمر ! العينان اللتان تشعان بهجة والوجنتان المتوردتان والابتسامة التي اختفت منذ فترة ثم عادت لترسم على الوجه ببلاهة دونما سبب ، إنما هي عوارض الحب المعروفة . لقد عاد فراس ، والمسألة واضحة كالشمس ! - ياما حبا ياما برك ! ما عندتس نص ونص يا سديم ! إما البوز شبرين وإلأ البسمة شاقة الوجه !! - لم تكن عودة سديم لفراس أو قبول عودته إليها مدروسة أو ذات ملامح واضحة . لم تكن تلك إحدى خطط سديم الذكية وإنما كانت من ارتجالات الحب المجنونة . اللذة التي غمرت كلاً منهما بعد عودتهما إلى بعضهما كانت أكبر من لسعة الذنب اللي يحسها هو بين الحين والآخر أو لسعة الكرامة التي تذكرها كل يوم بفعلته . لم تصل سعادة سديم على أقصاها إلى حد الغفران . كانت سعادة مشوبة بالقهر وحلاوة مغمسة بالمرارة . ما زال الشعور بالألم والخذلان قابعاً في أعماقها بانتظار أي لحظة للإعلان عن وجوده . كانت متأكدة من أنها لن تحصل من فراسها على الكثير
-------------
** لم تدر ميشيل عند استيقاظها من النوم بعد أول ليلة تمضيها في الرياض منذ أكثر من عامين للاحتفال مع صديقاتها بتخرجها أنها أتت في الوقت المناسب تماماً لتشهد حدثاً مهماً ، مهماً جداً من أحداث حياتها المتعاكسة ! بدأ يومها باتصال مفاجئ من لميس ! أجبرتها على أن تتجه إلى الحمام وترش وجهها بقليل من الماء البارد حتى تتمكن من استيعاب ما ستخبرها إياه ! - وتس رونق ؟ ليه مصحيتني من بدري كذا ! ؟ - ميشيل ، اليوم زواج فيصل . - ............... ( صمت على الطرف الآخر ) - ألو ؟؟ ميشيل ! انتِ معي ؟ - آم هير .. - آر يو أوكي ؟ - وات فيصل ؟ ماي فيصل ؟ - إيوه يا بنتي فيصل زفت الطين ما غيرو ! - هو تولد يو ؟ - جايتك المصيبة التانية ، نزار يصير صاحب أخو العروسة ! - نزار زوجك ! يعرف أخو عروسة فيصل ! ليش ما قلتي لي من أول !! - إش بك انتي اتجنيتي ؟! والله ما دريت عنهم إلا اليوم ! أنا جيت للرياض أمس على أساس أني راح أحضر جواز أخت صاحب نزار . كنت متحمسة أجي علشان أشوفك بالمرة . نزار قال لي عن العرس من أسبوع بس دوبهم يرسلولي كرت الدعوة ، ولما فتحتو ، عنيّا كانت حتطلع من مكانها ! قريب اسم العريس مية مرة علشان أتأكد إنو هوا اللي في بالي . - ... متى خطبها ؟ -
--------
** بعد حفل التخرج بيومين ، عادت سديم إلى الخبر ودعت طارق ليشرب فنجاناً من القهوة معها في بيته ، في ليلة تذرعت فيها بالمرض حتى لا تذهب مع خالتها وزوج خالتها وبناتهما إلى حفل عشاء في منزل أحد الأقارب ، ولأول مرة تجد نفسها محتارة فيما ترتديه أمامه ! وقفت أمام مرآتها لساعات وغيرت ما ترتديه ورفعت شعرها وأطلقته عشرين مرة وهي ما تزال تفكر فيما تقوله . كان قد أمضى أكثر من أسبوعين في الرياض بانتظار ردها بخصوص ارتباطهما ، وبدأت هي تشعر بالخجل لترردها فطلبت منه العودة دون أن تفصح له عن كونها لم تصل حتى الآن إلى نتيجة حاسمة . تتذكر سديم نصيحة قمرة التي لا تنفك عن تكرارها كلما اجتمعت بها : (خذي اللي يحبتس ولا تاخذين اللي تحبينه) . اللي يحبتس يحطتس بعيونه ويسعدتس ، لكن اللي انتِ تحبينه يمرمطتس ويلوعتس ويخليتس تركضين وراه ، ثم يخطر ببالها حديث ميشيل عن الحب الحقيقي والذي لا يعوض بحب (أي كلام) ،
----------
. لقد قررت أخيراً أن أكشف لكم عن هويتي بعد أن يتم طبع هذه الرسائل كرواية مثلما اقترح الكثيرون ، لكنني أخشى مغبة تسميتها رواية ، فهي مجرّد جمع لهذه الإيميلات المكتوبة بعفوية وصدق . إنها مجرد تأريخ لجنون فتاة في بداية العشرينات ، ولن أقبل إخضاعها لقيود العمل الروائي الرزين أو إلباسها ثوباً يبديها أكبر مما هي عليه ! أريد أن أنشرها كما هي بلا تنقيح ، سمك لبن تمر هندي ! إنها طفلي الذي يعز عليّ فطامه بعد سنة من الرضاعة ، فأرجوكم ، كونوا لطفاء مع هذا الصغير ! ماذا تقترحون علي أن أسميه أو أسميها ؟ كنت أفكر في اسم مكون من كلمتين ثانيهما معرف بأل ، مثل أسماء مسلسلات رمضان الخليجية : غربة الأيام ، دروب الآه ، القدر المكتوب ، دنيا الحزن ، بعض الفتات ، جرح الندم ، أم هل أبحث عن اسم من نوع؟ هل أسميها : رسائل عن صديقاتي ؟ سيرة وانفضحت ؟ أربع بنات ؟ ذهبن مع الريح ؟ رسائل عابثة ؟ فتش عن صديقاتي ؟ ابحث عن فضولي ؟ أين المفر ؟ رسائل من صديقة ؟ أنا وبس والباقي خس ؟ ما شربش الشاي أشرب قازوزة أنا ؟ فوق هام السحب ؟ أعيدوا لي صديقاتي ؟ كيف تعيش صديقاتي ؟ قصة صديقاتي ؟

الخميس، ذو الحجة 26، 1426

حلال لبنات السويد حرام على بنات السعودية



في خطوة غير متوقعة ، سمحت السلطات السعودية للمشجعات السويديات بحضور المباراة الودية التي اقيمت على ارض ملعب الملز بالرياض بين السعودية والسويد ، وقد ذكرت صحيفة شمس السعودية ان السماح اقتصر فقط على المشجعات السويديات مع إستمرار منع المشجعات السعوديات من حضور المباريات ،

لا تهمنى المباريات ولا تهمني كرة القدم إطلاقاً ولا يمهمني السماح للمرأة بحضور هذه المباريات او منعها... ما يهمني هنا هو السياسة الإزدواجية التي تتبعها الحكومة السعودية بغباء في بعض الأحيان ، كان على الحكومة إما السماح لجميع السيدات بدخول الملعب أو منع الجميع من دخول الملعب ... اما السماح للمشجعات السويديات حضور المباريات ومنع المشجعات السعوديات من دخول الملعب فهذا والله قمة المسخرة ! ... تماما كما تفعل معظم اسواق الرياض بالشباب السعودي .... يمنعونهم من دخول الاسواق بحجة انه للعوائل فقط ..... ولكنهم يسمحون للأجانب بالدخول بدون عوائل
وعلى طاري الرياضة ... وزارة التربية ممثله بوزيرها العبيد ما زالت تسير على خطى رئاسة تعليم البنات المقبورة في منع الطالبات بالتمتع بأبسط حقوقهن وهو الحصول على حصة للرياضة !!


السبت، ذو الحجة 21، 1426

وأخيرا فعلناها .. رحلة برية




يوم الثلاثاء الماضي اتصلت على ابن خالتي وسألته ماذا نفعل في الويكند؟؟ قال .. "كالعادة .. مقاهي ..بلياردو...مقاهي ...ثم مقاهي" قلت له بالله عليك ما مليت؟؟ قال اكيد مليت لكن الجود من الماجود ! قلت ما رأيك في رحلة برية؟؟ قال خلاص غداً نتفاهم

يوم الاربعاء قبل نهاية الدوام اتصل علي ابن خالتي وقال متى نتقابل؟؟ قلت .ز أين ولماذا؟ ... قالت عندنا إجتماع غير عادي ههههه ... كلمت الشباب وكلهم لا مانع لديهم على الرحلة.... قلت تصدق اني نسيت امر الرحلة كلياً

طلعت من الدوام وخلصت بعض الاشغال .. وما قصروا الشباب اسـتأجروا خيمة وسيارة ونيت و ماطور كهرباء ... كنا اربعة .. .. حركنا من الرياض الساعة 2 ليلاً متجهين نحو روضة خريم التي تبعد 100 كيلو تقريبا شرق الرياض ... وصلناها الساعة 3 ... للأسف معظم الأماكن الجميلة كانت متسخة وبحثنا عن مكان جيد ونظيف والحمد لله وجدنا المكان و نزلنا اغراضنا فيه و عقدنا اتفاق على ان نبقي المكان نظيفاً ونتركه كما كان ...... طبعا اول شي عملناه هو شبة النار لأن الطقس كان بارد جدا جدا جدا (تتعب وانت تقول جداً) قررنا عدم نصب الخيمة إلا بعد طلوع الفجر ...شربنا القهوة والشاي ... و بعد طلوع الفجر توضأ بعضنا و تعفر بعضنا الآخر (انا كنت من حزب المتعفرين:) ) بسبب شدة برودة الجو ثم صلينا الفجر ثم بدأنا بإنزال الخيمة من السيارة ... وبعد ان اكتملت الخيمة على الارض اكتشفنا اننا نسينا الأطناب في الرياض .."ياحبيبي" .. قالها ابن خالتي!! ... الحمد لله ان بلدة رماح لم تكن بعيدة ...ذهب اثنين من الشباب إلى بلدة رماح طبعا بعد ان دفينا السيارة لبضعة امتار حتى "تنتش" ..لأننا اكتشفنا بعد الوصول ان بطارية السيارة ضعيفه!!!... او فارغة بمعنى ادق!! ... طبعا احد الشباب توعد مكتب اجار السيارات اشد انواع الوعيد على هذا المقلب الذي اكلناه !!


الونيت المقلب


قبل ان يذهبوا قلت لهم مازحاً ..." اذا حصلتوا احد يطق لنا الخيمة يكون افضل ... مافينا حيل نطقها في الجمدة" ... ذهبوا وعادوا بعد نصف ساعة ومعهم اثنين ... يبدوا انهم استحلوا الفكرة وفعلا وجدوا من يقوم بنصب الخيمة مقابل خمسين ريال .... يابلاش

بعد ان نصبت الخيمة افطرنا ثم نمنا ...وصحينا بعد الظهر ... والجو كان ولا اروع ... تكفل احد الشباب بالطبخ ... واكلنالنا كبسة محترمة ... ...!!



جلسنا إلى الليل ونحن ما غير نشرب شاهي ... قهوة ...شاهي ... قهوة ... كان عيب مكاننا الوحيد اننا كنا قريبين من احد الطرق الرملية التي تغرز / تغوص فيها السيارات الصغيرة ومن ثم يتجه الناس لأقرب جلس شباب لطلب المساعدة .. طبعا كنا نحن اقرب جلسة ...خلال ثمان ساعات تقريبا غرزت 4 سيارات ... السيارة الاولى كانت لشباب ...!! ساعدناهم بعد ان ضحكنا من السب والشتم اللوم الذي كانوا يلقونه على بعضهم البعض ... طبعا من لما خرجت السيارة إلى بر الأمان حاولو دعوتنا إلى جلستهم ... ولما رفضنا لزموا على احد الشباب ان ياخذو رقم جواله للترتيب لقاء في الرياض


بعد ان ذهبوا جائت احدى السيارات و نزل منها بعض الشباب و جلسوا بجانب الطريق الرملي ... قلنا الحمد لله هؤلاء سيعفوننا من مساعدة السيارات التي سوف تغرز لاحقاً ......بعد فترة قصيرة غرزت احد السيارات بجانب جلسة الشباب الجدد ... نزلو اصحاب السيارة وكانو اثنين .. حاولوا دفع السيارة ولم يستطيعوا ثم طلبوا مساعدة الشباب الذين كانوا على بعد خطوتين من مكان السيارة ولكنهم كانوا صريحين جدا وقالو "والله مافينا حيل ندف" جاء اصحاب السيارة المغرزة وطلبوا مساعدتنا ... ونحن في الطريق إلى سيارتهم سألناهم لماذا رفض مساعدتهم اصحاب الجلسة القريبة منهم قالوا ان وضعهم غير طبيعي ... وريحتهم فايحة ... حاولنا دفع السيارة على وقع صوت الموسيقى الصاخب الصادر من الجلسة القريبة من السيارة المغرزة ... وباءت كل محاولاتنا بالفشل وذهبنا إلى جلسة اخرى لشباب قريبين من جلستنا لطلب المساعدة إذ كان لديهم سيارة جيب ... لما وصلنا لهم اكتشفنا انهم مطاوعة/متدينين ... طلبنا منهم المساعدة وماقصروا ركبوا في الجيب واتجهوا لموقع التغريز ... قلنا الله يستر ... اكيد راح يصير اشتباك عنيف بين هؤلاء المطاوعة ... وبين الشباب السكارى!! ... احد الشباب معنا اخذ وضع الإستعداد وشغل كاميرا الجوال ... قال الموقف اللي راح يصير ماينتفوت ههههه لازم اصوره .... وصل المطاوعة إلى السيارة .. والغريب انهم لم يتكلموا مع اصحاب الجلسة الصاخبة ... بعد دقائق استوعب اصحاب الجلسة الصاخبة ان اصحاب الجيب مطاوعة ويظهر انهم ظنوا انهم من اعضاء الهيئة فقام احدهم و أغلق صوت الموسيقى والاغاني ... وقام آخر و خبأ "البطول" ...وعرض آخر المساعدة ... شكره صاحب السيارة وقال بصوت منخفض "بدري؟" ... خرجت السيارة واتجه كل إلى حال سبيله بدون وقوع اشتباكات او اي خسائر في الأرواح هههه

جلسنا في روضة خريم إلى يوم الجمعة ... ثم رجعنا إلى الرياض ... وكانت رحلة ممتعة لولا برودة الجو التي جعلت منا مساجين ليلاً في اكواتنا وفرواتنا بجانب النار

مزيد من الصور هنا

الاثنين، ذو الحجة 16، 1426

هل أصبح غير المدخنين أقلية في المجتمع؟


كنت قبل ايام استقل سيارة مع مجموعة من الأصدقاء، جميعهم من المدخنين، المشوار كان تقريبا ساعة إلا ربع وكانوا يتناوبون في التدخين، ما ان يتوقف احدهم حتى يبدأ الآخر ... وهكذا دواليك ... إلى ان نزلنا من السيارة ... اصبحت - على الرغم من عدم تدخيني - كطفاية سجائر تمشي على الأرض من شدة رائحة الدخان المتعلقه بملابسي !! ... بعدها فكرت بجميع من حولي واحصيت اعداد المدخنين فصدمتني النتيجة!!

اصدقائي المقربين خمسة ... جميعهم يدخنون

اخواني ستة اربعة منهم يدخنون

اخوالي ستة ثلاثة منهم يدخنون

اجدادي اثنان ... واحد منهم يدخن

زملائي في الإدارة اربعة ... كلهم يدخنون

انسابي خمسة ... واحد فقط يدخن

هؤلاء هم فقط من يدخن علناً ... إذا توجد خلايا نائمة اعضاءها من المدخنين صغار السن المتخفين الذين ينتظرون بلوغهم سناً معيناً للتدخين علناً بلاخوف ... لقد اصبح المكان الوحيد الذي استطيع ان استنشق فيه هواء غير ملوث بدخان السجائر هو سيارتي و بيتي ..بالفعل اصبح غير المدخنين اقلية وسط اغلبية مدخنة!!اعتقد ان عير المدخنين بحاجة لعمل شيء ما للمطالبة بالحق في استنشاق هواء نقي

سألت اكثر من شخص عن عمره عندما بدأ التدخين .. الجميع بدأ التدخين عندما كان عمره يتراوح بين 13 و 16 عاماً ...عن طريق احد الأصدقاء او عن طريق سائق البيت !! الكل لم يجد صعوبة في شراء الدخان من البقالات او السوبر ماركت! والجميع كان بالبداية يلعب ويتفاخر امام اصدقاءه بشفط الدخان ومع الوقت اصبح لا يستطيع الإقلاع عنه .... وهنا تكمن المشكلة ... فلا أخلاق تمنع التجار والباعة عن بيع الدخان للأطفال ... ولا قوانين تردع من لا أخلاق لديه

المشكلة هنا ليست الأضرار التي يتسبب بها المدخن لنفسه!! لأن المدخن يعلم ان الدخان سبب رئيسي لأمراض الرئة وكل انواع السرطان .. المشكلة في الأضرار التي يتسبب بها المدخن لمن حوله من غير المدخنين ... والذين يسمون بالمدخنين السلبيين .... يمكنكم معرفة المزيد عن اضرار التدخين السلبي عن طريق قراءة ماكتبه كتب الدكتور محمد بن فهاد الدوسري عن الأضرار التي تلحق بالشخص
جراء التدخين السلبي هنا
وكما قال الدكتور: اليس من حقنا ان نتنفس هواءاً نقياً؟

الجمعة، ذو الحجة 13، 1426

حوادث الحج + الإنتصار التاريخي + رحلة البحرين + سعودي جينز


حوادث الحج
توفي امس اكثر من ثلاثمائة حاج في آخر يوم من ايام الحج ... وذلك حادث التدافع حول مرمى الجمرات ... الأسباب بإتفاق الكثير من شهود العيان كانت سقوط امتعة بعض الحجاج مما تسبب بتعثر بعض الحجاج وسقوطهم ثم دهسهم من قبل حجاج آخرين ... مثل هذه الحوادث تتكرر بإستمرار في كل عام ... وعلى الرغم من ان السلطات عملت كل مابوسعها لتجنب مثل هذه الحوادث... من تنظيم سير الحجاج وتوسيع مرمى الجمرات و عمل جسور وغيرها ... إلا ان غياب الوعي وانتشار الجهل وارتكاب المخالفات من قبل بعض الحجاج ساهم في إستمرار مثل هذه الحوادث ... كما ان ازدياد اعداد الحجاج كل سنة و عدم التزام بعضهم بالتعليمات يؤدي لمثل هذه الحوادث المميتة ومهما استخدم من وسائل وطرق جديدة فإنها لن تقضي على هذه الحوادث مالم يطبق نظام صارم لتفادي مثل هذه الحوادث ... بإستطاعة السلطات مثلاً ان تعطي الحجاج تعليمات وانظمة الحج عند دخولهم لمكة ....و في حال مخالفة تلك التعليمات كإفتراش الطرق وحمل الأمتعة يجازى المخالف اما عن طريق دفع غرامة مالية او الحجز ...

عموما نسأل الله الرحمة لمن توفي هذا العام ... ولمن حج ... حج مبرور وذنب مغفور

الإنتصار التاريخي

كنت قد كتبت حول إنتصاري التاريخي على امي الغالية في موضوع حق المرأة في القيادة ، منذ وقت ليس بالقصير كنت اتناقش مع امي حول حقها وحق بناتها في قيادة السيارة وان هذا الأمر غير محرم وأن منعه في السعودية خطأ تاريخي منذ دخول السيارة للجزيرة العربية جعل من قيادتها في الوقت الراهن امر صعب ومستحيل وغير مناسب لتقاليد المجتمع بسبب عدم تعود الناس هنا لرؤية سيارة تقودها إمرأة .. امي كانت تعتمد في نظرتها لقيادة السيارة - وبإقتناع تام - على اقوال بعض العلماء الذين حرموا قيادتها للسيارة.... وحتى بعد تصريح بعض المشائخ مثل عائض القرني بأن قيادة المرأة ليس محرم شرعا بل سبب منعه هو عدم مناسبة هذا الأمر لـ"خصوصية" المجتمع السعودي ... فإن امي كانت "ماسكة معها" على شغلة التحريم هذه

في بعض المرات .. خاصةً عندما تتكالب علي الأعمال كنت العن واسب في عادات هذا المجتمع والوم من كان السبب في هذا الشقاء ... ونعيد النقاش حول القيادة واسباب تحريمها او منعها ... امي كانت تطلب مني الإستغفار .... ولكن في يوم العيد حصل شيء جديد ... فمالذي حصل؟؟ ...

كنت نائمما عندما كانت امي تحاول ايقاضي لإيصالهم لأخوالي لحضور مراسم ذبح الأضاحي هناك ... كان الكل جاهز بإنتظار إستيقاض حضرة جنابي من النوم ... كل عشرة دقائق تأتي امي مثل منبه الجوال لإيقاضي ..." قم ياوليدي ترانا تأخرنا على اخوالك" ... ارد عليها بالغفوة ..."طيب ...طيب" ... لتأتي بعد عشرة دقائق وتعيد الكرة ... "قم يالله ترانا تأخرنا ... اخوالك بدوا يذبحون الضحايا" ... وانا نفس الشيء ... "طيب ...طيب" .... تكررت محاولات امي لإيقاضي بدون فائدة ... إلا ان عصبت آخر الأمر وقالت وهي تهم بالخروج من الغرفة ...." اوف منكم ... ياليتهم يسمحون لنا بالسواقة ونرتاح منكم" .... بعد سماعي لهذي الجملة ... طار عني النوم وفزيت وقلت .... "آهاا .... شفتي اني على حق" .... رجعت لي وقالت انت على حق بس قم بسرعة وودنا !

طبعاً لكي لا يفهم من ذلك بأني لئيم هههه.. فقد كان تصرفي بشكل عفوي ... لم يكن قصدي من عدم الإستيقاض بسرعة هو الضغط على امي للإعتراف .... بل بسبب عدم اخذي لفترة كافية من النوم ....

رحلة البحرين

كنت قد اتفقت مع اخي و ابن خالتي للسفر سوياً للبحرين اليوم بعد صلاة الجمعة ... والمكوث هناك لفترة يومين ... جهزت أغراضي وجواز سفري وكاميرتي ... لكن خبر وفاة ابن ملك البحرين فيصل بن خليفة يرحمه الله ساهم في إلغاء الخطة بسبب ايام الحداد التي قررت السلطات البحرينية فرضها على البلاد والتي ستؤدي إلى إغلاق المكتبات و دور السينما والأسواق والأماكن الأخرى كما افادني احد الأصدقاء في اتصال هاتفي من البحرين بعد إعلان النبأ ... لهذا سيتم قضاء ماتبقى من الإجازة في مدينتا اللدودة ... الرياض
رحم الله فيصل والهم اهله الصبر والسلوان

Blogs of note

مدونة اخونا سعودي جينز اختيرت من قبل موقع بلوقر من ضمن 16 مدونة حول العالم في قائمة بلوقز اوف نوت لهذا الشهر، بصراحة احمد يستاهل فمدونته رائعة بمعنى الكلمة و اختيار مدونته يعد فخر لنا كمدونين سعوديين اولا وعرب ثانياً ... مبروك لأحمد

الأربعاء، ذو الحجة 11، 1426

رحلة سدير + تعاسة يوم العيد + انتصاري التاريخي على الوالدة





اليوم الساعة 09:00 صباحاً انطلقنا انا وأبي واربعة من اخواني من الرياض متجهين إلى منطقة سدير حيث توجد هناك مزرعة العائلة ، حقيقةً لم اكن مقتنعاً بهذه الرحلة خاصةً انه كان هناك عهداً كنت قد قطعته على نفسي بداية الإجازة بأن لا انام اقل من إثنى عشرة ساعة في كل يوم من ايام إجازة عيد الأضحى ... ولكن في سبيل إرضاء ابي نقضت هذا العهد و تحاملت على نفسي ورافقتهم في هذه الرحلة .... الرحلة كانت ممتعة حقاً بعكس ما كنت متوقع، كان الجو روعة... واجتمعنا هناك مع بقية ابناء العم وابناء ابناء العم ، اللقاء كان ممتعا بالنسبة لي لسببين ، الأول بسبب انني لم ازر المزرعة منذ فترة طويلة (خمس سنوات تقريباً) هذه الزيارة اعادت ذكريات الطفولة التي قضيتها مع اقاربي في هذه المزرعة من لعب وبثارة و تخريب ههههه ، ايضا شاهدت سيارة المزرعة التي كنا نسرقها ونفحط بها في الشوارع الترابية خلف المزرعة ههههه.. السبب الثاني هو لقائي بأقارب لم التقي بهم منذ فترة طويلة ... ميزة هذا اللقاء ايضا هو غياب بعض ثقال الدم من ابناء العم بسبب ذهابهم لمكة لأداء فريضة الحج ... وهو ما زاد لهذا الإجتماع رونقه الخاص بعكس إجتماع عيد الفطر



يوم امس كان يوم كئيب من جميع المقاييس ... بعد ان سافر بعض اصحابي للدول المجاورة و ذهاب بعضهم الآخر لرحلات برية ... بقيت في الرياض وحيداً كله لعيون امي واخواتي لأني اردت قضاء يوم العيد الأول معهم ... لكنهم عملوا معي مقلب "ابن كلب" وقرروا زيارة اخوالي منذ الصباح الباكر للحاق بطقوس ذبح الأضاحي هناك !! ... طبعا وبسبب العادات والتقاليد التي دائما ما تفسد علي حياتي ... فإن ليس لي الحق بالإستمتاع معهم بهذا العيد بسبب سياسة الفصل بين الجنسين !! لذلك قررت توصيلهم إلى هناك والسلام على من يسمح لي بالسلام عليهم ثم عدت إلى البيت ...لكن والحق يقال ان اجمل مافي يوم العيد هو خلو شوارع الرياض من السيارات الذي شجعني على زيارة الأحياء القديمة التي كنانسكن بها .... حي الشميسي اوحي البديعة جنوب الرياض ... وفي هذا اليوم حققت انتصار تاريخي على امي العزيزة بعد ان اعترفت لي بأني على حق في موضوع كنت دائما احاول اقناعها به وكانت دائما تدعوني للإستغفار حين اذهب بعيدا في الخوض فيه .. انه موضوع قيادة المرأه للسيارة ... سأتكلم عن هذا الإنتصار التاريخي في البوست القادم

----

قمت بتغيير الخط ، اعتقد انه شكل الخط هذا افضل ... كما قمت بعمل اشتراك في موقع زوتو الشبيه بموقع فلكر المحجوب من قبل مدينة الظلام ... شكراً لعبدالإله

تحياتي


الثلاثاء، ذو الحجة 10، 1426

Happy Eid


كل عام وانتم بخير وانصحكم بالعمل بنصيحة الضعيف اللي فوق

الأحد، ذو الحجة 08، 1426

تاريح الإنترنت في العالم العربي



صار لي فترة لم استخدم فيها الإنترنت عن طريق الدايل اب و لم اسمع فيها صوت طنين اإتصال الكمبيتور بمزود الخدمة تانانانانا .. بالأمس دخلت على الإنترنت عن طريق جهاز الحاسب الآلي الموجود بالبيت وعن طريق الدايل اب و استمعت إلى صوت الطنين فتذكرت مباشرةً اول مرة استخدم فيها الإنترنت واول مرة اسمع ذلك الصوت ... كان ذلك عام 1998 عندما كنت بأمريكا .... ياه علاقتي بالإنترنت عمرها تقريباً 8 سنوات ... عمر والله ... ثمان سنوات لا اتذكر اني انقطعت عن الإنترنت اكثر من ثلاثة اسابيع متواصلة ... والحمدلله استفدت كثيرا من هذه العلاقة ....
بعدها فكرت في تاريخ الإنترنت في العالم العربي ...فدخلت على موقع البحث قوقل ... واليكم نتيجة بحثي::

تونس

تعتبر تونس من اوائل الدول العربية التي ادخلت خدمة الإنترنت ولكن الخدمة لم تتاح لعموم المواطنين إلا في منتصف التسعينات ، وتعتبر قوانين إستخدام الإنترنت من اشد القوانين صرامةً في الدول العربية إذ تم سجن اكثر من شخص بتهمة زيارة "فقط زيارة" مواقع محضورة! .. كما ان مواقع البريد مثل هوت ميل ومواقع فلسطينية ومصرية محجوبة في تونس (الله يحلل ربعنا) ... وقد وصل عدد المستدخمين في تونس عام 2003 إلى 55 الف مستخدم ... عدد سكان تونس 10 ملايين نسمة

الإمارات

يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في الإمارات 1.25 مليون مستخدم من اصل ثلاثة ملايين نسمة و تعد نسبة المستخدمين
الأعلى في المنطقة

الكويت
تشير الإحصاءات إلى ان عدد المستخدمين وصل إلى 200 الف مستخدم نهاية عام 2002 من اصل مليونين نسمة هم
سكان الكويت وقد بدأ

مصر

تعرف المصريين على خدمة الإنترنت عام 1993 ولكن اعداد مستخدمي الإنترنت كانت ضئلة وصلت إلى 400 الف مستخدم حتى نهاية التسعينات (عدد سكان مصر 70 مليون نسمة) ، ولكن بعد إطلاق الحكومة المصرية مبادرة الإنترنت المجاني عام 2002 ارتفعت اعداد المستخدمين إلى 3 ملايين مستخدم


البحرين

أما البحرينيين فقد بدأوا بإستخدام الإنترنت عام 1995 وقد وصل عدد المستخدمين إلى 100 الف وهي نسبة كبيرة إذا ماعرفنا أن عدد سكان البحرين هو 750 الف نسمة فقط

الاردن

ادخلت خدمة الإنترنت في الأردن عام 1996 ووصل عدد المستخدمين إلى نصف مليون ... عدد السكان 7 ملايين

قطر

القطريين بدأوا بإستخدام الإنترنت عام 1996 وقد وصل عدد المستخدمين إلى 115 الف مستخدم و تعتبر نسبة الإستخدام في قطر من اعلى النسب في الدول العربية بعد الإمارات حيث ان سكان قطر لا يتجاوزون 600 الف نسمة

اليمن

في اليمن بدأت خدمة الإنترنت عام 1996 ووصل عدد المستخدمين إلى 150 الف مستخدم وهي نسبة قليلة جدا إذا عرفنا ان عدد سكان اليمن هو 20 مليون نسمة


السعودية

تعرف عدد من السعوديين على الإنترنت قبل السماح بإستخدامها في المملكة وذلك بالدخول على الإنترنت عن طريق الإتصال شبكة إنترنت البحرين وكانت باهظة الثمن ... ولكن عام 1999 شهد إنطلاق خدمة الإنترنت رسمياً داخل المملكة (وعلى ذمة الأخ فهودي فإن الخدمة اتيحت لموظفي شركة ارامكو عام 1997 ولموظفي مستشفى الملك فيصل التخصصي عام 1998)، وعلى الرغم من ارتفاع التكلفة فقد وصل عدد المستخدمين في العام الأول فقط 135 الف مستخدم ... ثم ارتفـــع عدد المستخدمين إلى 5 ملايين مستـخدم في عام 2005 (عدد السكان 24 مليون نسمة) مما جعل السوق السعودي من اكبر الاسواق في المنطقة من ناحية الطلب على اجهزة الحاسب والبرمجيات ... وتتبع المملكة عن طريق مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية نظام صارم لحجب الصفحات والمواقع .. تقوم من خلاله بحجب تقريباً 250 موقع بشكل يومي مما يؤدي إلى إتباع سياسة حجب متخبطة وغير منطقية مثل يتم عن طريقها حجب ورفع الحجب عن مواقع شهيرة مثل موقع بلوقر و امازون و ويكيبديا!!

إضغط هنا لقراءة نقاشات السعوديين حول دخول الخدمة عام 1999

العراق

في العراق دخلت خدمة الإنترنت عام 1998 ولكنها كانت حكرا على موظفي الدولة والأغنياء فقط نظرا لإرتفاع تكفلتها التي تقدر ب 20 في المائة من متوسط الإجور في العراق ... و إلى عام 2002 وصل عدد المستخدمين إلى 45 الف مستخدم من اصل 24 مليون عراقي ... وقد كانت السلطات العراقية قبل الإحتلال تفرض رقابة صارمة على المواقع حتى وصلت إلى حد حجب جميع مواقع البريد الإلكتروني وفي حالة الرغبة بالحصول على بريد اللكتورني يكون هناك إشتراك منفصل و تقوم السلطات بقراءة الرسائل الإلكترونية الورادة للمستخدم قبل إطلاعه عليها!! وبعد الإحتلال ونظرا لإنتشار الفوضى فقد غابت الرقابة واصبح استخدام الإنترنت بلا قيود

ليبيا

اتيحت خدمة الإنترنت للمواطنين في ليبيا عام 2000 ووصل عدد المستخدمين إلى مليون مستخدم في دولة لا
يتجاوز سكانها 6 ملايين نسمة .

سوريا

سمح رسمياً للمواطنين السوريين بإستخدام الإنترنت عام 2002 وقد وصل عدد المستخدمين إلى 155 الف مشترك من اصل 17 مليون نسمة! ويرجع السبب في قلة المستخدمين السوريين إلى ارتفاع تكلفة الإستخدام بالإضافة إلى استخدام م السلطات السورية نظام حجب صارم و متخبط شبيه بنظام السعودية او اشد .. إذ يتم حجب مواقع بدون سبب وجيه

عمان

وصل عدد المستخدمين العمانيين إلى خمسين الف مستخدم من اصل مليونين ونصف نسمة

مصادر المعلومات

الخميس، ذو الحجة 05، 1426

لا تفرحوا بموته ... هناك كلب آخر يرأس البلاد

بسبب العادات والتقاليد وبسبب غياب التنظيم و التخطيط ضاع بالأمس معظم يومي ... البداية كانت بعد نهاية الدوام
حيث كانت امي واخواتي يريدونني ايصالهم إلى احد الاسواق التجارية للتبضع بسبب قرب حلول عيد الأضحى المبارك ... النساء عندنا يبحثون عن اي فرصة ليسماهموا في زيادة ارباح الأسواق التجارية ... على حسابنا طبعاً ههههههه

على الرغم من قرب السوق التجاري من بيتنا إلا ان الوصول إلى هناك استغرق اكثر من نصف ساعة بسبب الازدحام الشديد عند الاسواق التجارية ... والشرطة والمرور طبعا نايمين في العسل كعادتهم ....وصلنا بحمدالله للسوق انزلتهم فيه واتجهت لوكيل الطابعة إتش بي القريب من سوق الكمبيوتر لإصلاحها بعد تأجيل دام اكثر من اسبوعين وبعد ان اخذت كم كلمة على راسي من ابي لانه كان يرغب في قراءة بعض المواضيع ... ولكنه لا يحب القراءة من الشاشة ... يريد القراءة على الورق ... ... المسافة من السوق التجاري إلى سوق الكمبيوتر غير بعيدة ولكن بسبب الزحام ايضا استغرق الوقت نصف ساعة ... وقبل ان اصل إلى هناك اتصلت بي اختي من السوق تطلب مني الرجوع بسبب تعطل ماكينة الصرف وعدم وجود مكينة اخرى في السوق ... رجعت مره ثانية واخذتهم من السوق واتجهنا لاقرب صراف ووجدناه معطل .. اتجهنا إلى صراف آخر والحمد لله صرفنا منه ثم اعدتهم إلى السوق ...

هممت بالتوجه إلى سوق الكمبيوتر ولكن الضغط ارتفع لمليون ولكي اشتري عقلي وراحتي ... غيرت الخطة واتجهت إلى محل كمبيوتر قريب من بيتنا واشتريت طابعة جديدة ورخيصة وذهبت للبيت وركبتها وعملت اعدادات التعريف وطبعت المواضيع التي كان ابي يرغب بقراءتها وقال لي اخيرا صلحت الطابعة ... قلت نعم صلحتها... لأني لو قلت اشتريت وحدة جديدة سأدخل في مشكلة اخرى انا في غنىً عنها ولا استبعد ان يرجمني بأكبر شيء قريب من عنده هههههه

رجعت للسوق و اخذت اهلي من هناك وعدت للبيت بعد ان قضيت تقريبا 3 ساعات في وسط الزحام!!
قلت لنفسي لو اننا في بلد محترم (اقصد في انظمته) لما كنا نعاني مثل هذه المعاناة ... فالمرأه تستطيع خدمة نفسها ولن تتوقف حياتها اعتمادا على شخص آخر ... ولكان نظام المرور افضل ... وشبكة الصرف الآلي افضل ايضا

بعدها ذهبت إلى بيت احد الأصحاب ووجدت عنده بعض الااصحاب ووالاقارب .. الحديث كان معظمه عن سوق الاسهم ... الشغل الشاغل لمعظم السعوديين هذه الايام ... ولم يتغير الموضوع إلا بعد خبر دخول شارون للمستشفى و موته سياسيا اولا ودماغيا ثانيا ... طبعا الكل فرح ولكن احد الموجودين قال... انا كنت اتمنى ان موته يكون بشكل اشنع واكثر بشاعة كأن يموت عن طريق تفجيره من قبل احد المقاومين الفلسطينيين ... او ان يموت بسقوط طائرة مثلاً ... هنا تدخل احد الموجودين وهو ويعمل ملاح جوي "مضيف" في الخطوط السعودية ... قال "وش قصدك يعني؟؟" وجلسنا نضعك على الموقف

في الاخير اتفقنا ان موت شارون لن يغير شيء .. فهو مجرد كلب مسعور يموت ... ليأتي كلب آخر مكانه

...

الأحد، ذو الحجة 01، 1426

إستفتاء جديد

سنة جديدة واستفتاء جديد ( مسوي زحمة هههههه)ه
قمت بإضافة إستفتاء جديد في اعلى القائمة - يمين - شكرا مقدما لمن سيشارك
نتائج الإستفتاء القديم للمهتمين :) هنا
عموماً ... المواضيع الشخصية حازت على إهتمام 50% من المشاركين في الإستفتاء و الأحداث السعودية حازت على إهتمام 29.2% و المواضيع السياسية حازت على إهتمام 20.8% ...
مجموع المشاركين 24 مشارك
شكرا لجميع من شارك