رياضاوي

من غابة الإسمنت .. الرياض

Living in Riyadh

الثلاثاء، صفر 14، 1427

من فوائد الزحمة



إنها من المرات القلائل التي اعتبر فيها زحمة السير في مدينة الرياض ... نعمة ! ... بالأمس خرجت من الجامعة الساعة الثامنة مساءا بإتجاه المنزل ... وهذا الوقت يعتبر من اوقات الرش اور/ الذروة في الرياض ... وصلت بالقرب من احد الاشارات الضوئية التي اخضرت واحمرت اكثر من مرة ولم استطيع تجاوزها ... فقررت ان اسلك اقصى اليمين وعند الوصول للإشارة انعطف إلى اقصى اليسار غير عابئ بصياح منبهات السيارات وشتائم السائقين من خلفي... المهم لما وصلت لم استطع ان انعطف بسبب عناد احد السائقين الملاعين :) فقررت غصبا عني الإتجاهاب إلى الامام والعودة من عند الإشارة التالية ... وفي الطريق شاهدت احدى المكتبات الكبرى .. تذكرت كتاب جديد من تأليف الاستاذ تركي الدخيل وهو "مذكرات سمين سابق" يستعرض فيه المواقف التي كان يمر بها عندما كان يزن اكثر من 180 كيلو ... من ضمنها موقفه في احد دورات المياة اعزكم الله في لبنان .. وكيف انه دك المرحاض دكاً.. وساواه بالارض لما اراد الجلوس عليه ...وغيره من المواقف المضحكة المبكية ... كتاب جميل .. مسلي ..طريف

الجدير بالذكر اني وضعت الكتاب في السيارة و انهيت قراءته عند الاشارات في نفس اليوم.... واهديته لأخي السمين... ليس للتشفي ... بل للإستفادة من تجربة "سمين سابق" ... ايه هين!

تحياتي

10 Comments:

  • At 12:25 ص, Blogger Lord Bin Sleet said…

    والله انا عكسك لا بغيت اقرى شي في الزحمة مشت معاي الاشارات
    والا صرت فاضي مغير احك في شعري تلقى الاشارات ماتمشي ابد!

     
  • At 2:45 ص, Blogger San said…

    فكرة ابداعية لاستغلال الوقت

    بس اكيد حصلت لكم كم دقة هرن لما تصير الاشارة خضرا وانت لسة تقرا

     
  • At 3:18 ص, Blogger متفرغ said…

    ههههههه تصدق على بالي هالكتاب خصوصا اني شفت صورته قبل و بعد يمكن اجرب و ينفع معاي هالكتاب :).... الزحمة عندنا في لندن شي يضيق الصدر و يكدر و بالذات اذا خطوط من خطوط الاندرجروند او الانفاق مقطوع :(

     
  • At 9:08 م, Blogger Nsaym Alkaady said…

    خيراً فعلت..فانا اقوم بذلك ليس فقط بالفتره التي انتقل بها من مكان لاخر وانما كذلك بالفترات التي اقضيها بالجامعه انتظاراً بين المحاضره والاخرى وهي قد تتجاوز احياناً الاربع ساعات
    او عندما اصاب بحاله عسره قبل النوم

    اما عن كتاب تركي الدخيل تردد بأقتناءه لحجة وماهي الفائده التي سوف اخرج بها من جراء قرائتي له..فهلا منحتني بعضاً من محتوياته لعلي اقتنع واستبدل رائي باخر؟؟

     
  • At 4:04 م, Blogger ABDULLA said…

    is the book available in Saudi?

     
  • At 8:32 م, Blogger ABDULLA said…

    never mind, found it :)

     
  • At 1:39 ص, Anonymous بنت السعودية said…

    ما شاء الله فكره حلوه ومفيدة
    بالنسبة للكتاب شفته بالتقارير في التلفزيون وتفاجأت من الفرق الكبير ومن حب الفضول ودي اقراه وافكر باقتنائه قريبا ان شاء الله.

    بالنسبة للرياض.. دعواتكم الله يكتب لي العيش فيها آمين

     
  • At 9:45 م, Blogger Riyadhawi said…

    هلا لورد
    تجيني هذي الحالات دايم :)

    تحياتي

    =====

    هلا حسن

    الناس ما تصدق الاشارة تصير خضرا تقول ايايهم مبرمجة اول ما تخضر الاشارة الا وهات يا طااااااااط

    تحياتي

    ----

    هلا نسايم

    بالنسبة للفائدة الكتاب لا يعطي الا نصيحة واحده وهي الاكثار من المشي لتخفيف الوزن ... لكن معظم الكتاب كان يدور حول المواقف المحرجة والمضحكة اللي مرت بالكاتب لما كان سمين .. هو بإختصار يتكلم عن معاناة السمين بشكل ساخر

    تحياتي

    ===

    هلا عبدالله
    thanks for the visit, have fun with the book :)


    ---

    هلا بنت السعودية

    بالنسبة للكتاب فهو ممتع ... اما بالنسبة للرياض فهي العكس :)

    تحياتي

     
  • At 10:19 ص, Anonymous غير معرف said…

  • At 2:41 م, Anonymous غير معرف said…

    Wonderful and informative web site. I used information from that site its great. »

     

إرسال تعليق

<< Home